علاج البواسير بعد الولادة



تجيب الدكتورة هناء عبد المنعم أستاذ أمراض نساء وتوليد كلية الطب جامعة الأزهر قائلة: الإصابة بالبواسير من المضاعفات المعتاد حدوثها أثناء الحمل، وتحدث نتيجة احتقان الأوردة القادمة من منطقة الشرج والمستقيم ،وذلك بسبب الضغط الهائل الواقع عليها من كبر حجم الرحم ونمو الجنين داخلة، وأيضا يؤدى إلى الإصابة بدوالي الساقين لدى الحامل.

ولابد من التفريق بين البواسير والناسور الشرجي، وذلك من خلال فحص يقوم به الطبيب المتابع للحمل.
وأضحت هناء أن العلاج غالبا ما يكون غير جراحي، وذلك حتى انتهاء الحمل حيث يشمل الآتي:

– تناول الأطعمة سهلة الهضم والإخراج. – استعمال غسول مطهر لمنطقة الإصابة. – استعمال كريمات مسكن موضعي. – استعمال أدوية ملينة.

– وفى حالة الألم الشديد يوصي، يوصي الطبيب بنوع من المسكنات الآمنة. أما في حالة أذا كانت الإصابة بها تجلط دموي، فيتم تفريغها جراحيا، وغالبا ما تزول البواسير بعد الانتهاء من فترة الحمل والولادة.




comments powered by Disqus

كلمات دليلية: ,